هذا أمر معلوم أن الهواتف الذكية اليوم هي قادرة على تتبع جي بي اس. ولكن كل جهاز صُنع لغرض معين. لماذا نحن لا نزال نفضل مشاهدة الأخبار على شاشة التلفزيون عندما يكون لديك جهاز كمبيوتر محمول في المنزل؟ لأن التلفزيونات هي التي صممت لمشاهدة الأخبار والبرامج الأخرى براحة أكثر على شاشة كبيرة. وهكذا، المقصود بالهواتف النقالة هو التواصل عبر المكالمات والرسائل القصيرة والبيانات.

 

بالطبع، تم تجهيز الهواتف النقالة في السوق في الوقت الحاضر مع مستقبلات GPS لتتبع المواقع، ولكن هل يمكن تتبع المركبات بها على مدار الساعة؟ عندما يكون السائق خارج المركبة مع هاتفه النقال، لا خبر لديك عما يحدث في الداخل!

 

أجهزة تتبع جي بي أس مصممة خصيصا لتتبع المركبات، لتقديم تفاهم حول الأحداث على أساس الإشعال، مثل التوقف، بدء وانتهاء رحلة مع المدة، موقع المركبة الدقيق في الوقت الحقيقي، خمول المحرك، هدر الوقود، الأميال المقطوعة، والخدمات الدورية وغيرها الكثير.

 

لماذا لا يستخدم الهواتف النقالة لتعقب المركبات؟

 

  • تساعدك الهواتف النقالة على تتبع الناس، وليس لتتبع المركبات/الأصول.

  • الهواتف النقالة قد تضيع بسهولة أو يتم إطفائها على الفور. مع الهاتف المحمول، إنك تعتمد على الشخص الذي يحمله.

  • الهواتف بأسعار معتدلة تتضمن أجهزة استقبال ضعيفة. يعني الهاتف الموجود داخل صندوق التبلوه في سيارة يواجه صعوبة حقيقية للإبلاغ عن الموقع الدقيق له

  • بشكل يمكنك الاعتماد عليه.

  •  تدوم بطارية الهاتف المحمول لأقل من يوم واحد عند تشغيل جي بي اس (خدمة الموقع) ، في حين أن جهاز تحديد المواقع يمكن أن يعمل لمدة تصل إلى 7 أيام (يعتمد على نوع الجهاز) ويتم التبديل تلقائيا إلى وضع السكون الموفر للطاقة، في حالة انقطاع إمداد الطاقة.

  • أجهزة تتبع جي بي اس هل حلول متكاملة يصعب لأي شخص العبث بها بما لا تكون مرئية في الخارج.

  • الهواتف المحمولة مع أجهزة استقبال جي بي اس ذات جودة هي غالية الثمن وتتطلب باقة مكالمة شهرية وباقة البيانات بالإضافة إلى خدمات أخرى.

  • تم تسعير أجهزة جي بي اس للتتبع بشكل فعال مع تكلفة لمرة واحدة وتتطلب باقة بيانات 50 ميغابايت * الرسائل القصيرة فقط، التي تساعدك على توفير المال.

* يعتمد على حجم سجلات البيانات