الدقة في تحديد الموقع المركبة تعتمد على عدد من العوامل، من موديل جهاز جي بي اس المركّب لتخطيط البيانات إلى الأقمار الصناعية التي تراقب المركبة في وقت معين. يقدم بعض أجهزة جي بي اس بيانات الموقع مع هامش خطأ متوقع +/- 5 أمتار في حين أن بعض من أحدث الأجهزة المتوفرة في السوق توفر دقة أقل من هامش خطأ مترين.

 

بيانات الخريطة تلعب دورا حيويا في إعادة المواقع الدقيقة جدا. الخرائط التي يتم تحديثها باستمرار تجلب لك بيانات الموقع أكثر دقة.

 

من 24 قمرا صناعيا نشطا لتحديد المواقع التي تدور حول الأرض، يجب أن تكون مركبتك في خط البصر لـ 4 أقمار صناعية على الأقل مع عدم وجود عوائق، فتحصل على إحداثيات جغرافية أدق (قيم خطوط الطول والعرض). هذا متاح في أكثر الأحيان، إلا في حالات خاصة مثل الغيوم الكثيفة، الضباب الثقيلة أو المناطق الحساسة مع أجهزة تشويش.

 

هناك عدد قليل من العوامل التي قد تؤثر على استقبال سلس لإشارات نظام تحديد المواقع كما يلي:

 

  • المباني الشاهقة

  • مواقف السيارات تحت الأرض أو جراحات السيارات

  • الأشجار المورقة طويلة القامة

  • وادي محيط به التلال

  • أنفاق